الملتقى النوبي الثقافي الاجتماعي ( نلتقي لنرتقي )


***
نلتقي لنرتقي
أهلا وسهلا بك ضيفاَ كريماَ زائراَ للملتقى !!

نذكرك بانك لم تقم بتسجيل الدخول للملتقى النوبي
يشرفنا أن تكون عضوا فاعلا و تقوم بتفعيل العضوية
***
لو كنت ضيفا ولم يسبق لك التسجيل الفرصة متاحة
قم بالتسجيل لنيل العضوية
لتكون عضوا فاعلا في الملتقى
الادارة توصي بإضافة كامل البيانات عند التسجيل
لتساعد على بنـاء الثقة ، وتبادل المعرفة بين الاعضاء

الواجهة الاعلامية لكل الكيانات النوبية الفاعلة في العمل الثقافي والاجتماعي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الحضارة المسروقة ...
الثلاثاء ديسمبر 02, 2014 9:09 pm من طرف Donglawi

» مخاطر الاسبستوس وطرق الازالة الامنة
السبت يونيو 14, 2014 1:19 pm من طرف Admin

» أداة لايقاف الاعلانات المزعجة
الإثنين أغسطس 05, 2013 5:12 pm من طرف Admin

» شنطة رمضان مع نوبة الخير
الخميس يونيو 13, 2013 12:00 am من طرف نوبة الخير

»  طفل مطيع ومتعاون بلا عقاب
الإثنين أبريل 29, 2013 7:44 pm من طرف مريم مكى

» عرض أقدم كسوة للكعبة بأبو ظبي
الإثنين أبريل 29, 2013 7:34 pm من طرف مريم مكى

» تلومينا -حضرت ولم أجدكم!
الإثنين أبريل 29, 2013 2:52 pm من طرف مريم مكى

» أسماء نوبية جميلة
الأحد أبريل 28, 2013 6:58 pm من طرف مريم مكى

» العنف ضد المرأة
الأربعاء أبريل 17, 2013 6:01 pm من طرف مريم مكى

» إسْتِفْتاء : هل تؤيِد العمل النوبي المُسلح في حالة تهديد بلادنا
الأحد مارس 31, 2013 2:39 pm من طرف مريم مكى

» اليوم النوبي العالمي
الإثنين مارس 25, 2013 6:01 pm من طرف Admin

» ساهم فى سلامة الاهل
الإثنين مارس 25, 2013 4:22 pm من طرف مريم مكى

» الزنجبيل لجمال شعرك سيدتى
الأحد مارس 24, 2013 6:03 pm من طرف مريم مكى

» تهنئة ليويو النوبية
الخميس مارس 21, 2013 3:52 pm من طرف مريم مكى

» اليوم النوبي العالمي - السابع من يوليو من كل عام
السبت مارس 09, 2013 2:38 pm من طرف Admin

» دورة التسويق الألكترونى للمدرب الدولى / دكتور رامى يوسف
الإثنين يناير 07, 2013 7:52 pm من طرف محبى د رامى

» دورة اعداد المدربين بشهادة معتمدة
الإثنين يناير 07, 2013 7:47 pm من طرف محبى د رامى

» الغربة والنوبيون
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 8:38 pm من طرف suleiman mahmoud

»  إلى من يهمهم ألإمر .....
السبت أكتوبر 13, 2012 2:02 pm من طرف عوض صيام

»  رجاء .. ايها الوطن , اصفح عنا فلقد قبرناك ..
الأحد سبتمبر 30, 2012 2:09 am من طرف عوض صيام

مارس 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية


    منصات ..حره

    شاطر

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    منصات ....حره..

    مُساهمة  نورالدين بطة في الجمعة مارس 26, 2010 7:35 am

    الاخوة والاخوات فى المنتدى النوبى الثقافى ..
    اسف ..جدا لعدم المشاركه معكم فى الفتره السابقه لظروف شخصية..

    واتمنى ..ان يدوم الود بيننا....

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في السبت أبريل 03, 2010 7:48 am

    قوى اجماع جوبا ...الان اصبح القرار اصعب واصعب ...بخصوص مقاطعة الانتخابات ..الحركة الشعبية اعلنتها وبكل وضوح على لسان سلفكاير ميارديت ..ان الاستفتاء القادم اهم من الانتخابات التى تجرى الان وهذا التصريح عدم احترام صريح لقوى تجمع جوبا ..والان بعد الاجتماعات اليوميه لتجمع جوبا لاتخاذ قرار بشان تاجيل الانتخابات ...واعلان البشير الصريح الواضح ..والرسالة وجهها الى الشريك فى الحكم والاتفاقية ..(مافى انتخابات ..مافى استفتاء )...والشديد يملا شبكتو ...هكذا وضعت قوى اجماع جوبى فى خانة اليك تماما ..اما القبول بانتخابات يوجد بها عيب خلقى ظاهر للعيان وتذوير منذ تكوين المفوضية مرورا بمراحل التعداد والتسجل والدعاية الانتخابية التى اثبتت دون اى مجال للشك ان هذه الانتخابات غير نزيهه ولكن قبلت بها الاحزاب وسمت مرشحيها فى كل المستويات ...وهذه هى النتيجه ..

    الان على قوى اجماع جوبا ان تقنع حليفها المعارض الحركة الشعبية الشريك فى الاتفاقية والحكم بالقبول بتاجيل الاستفتاء تيمنا بتاجيل الانتخابات .مع العلم ان هذه الانتخابات فى الاساس وبنص الاتفاقية كان يجب اجراءها فى العام الفائت .يعنى ان اصلا هذه الاتفاقية لم تلتزم الاطراف بما جاء فيها نصيا والان كل طرف يريد ان يتمسك بالوضع الذى يخدم مصالحة..وفى النهاية المواطن المغلوب على امرة هو الذى يعانى ويعانى والوطن يتمزق...

    مع ودى ..


    عدل سابقا من قبل نورالدين بطة في السبت أبريل 03, 2010 7:57 am عدل 1 مرات

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في السبت أبريل 03, 2010 7:50 am

    هنا سؤال موضوعى جدا ..هناك ما يسمى بالهيئه القومية لترشيح عمر البشير رئيسا للجمهورية..
    هل هذا الوضع قانونى ؟
    هل يصح ان تسمى هذه الهيئة ..بالهيئة القومية ..
    هل اموال هذه الهيئة المزعومة ..من اموال الدولة ..ام من التبرعات الفردية من حزب المؤتمر الوطنى ..
    (مع العلم ان كل مرشحى المؤتمر الوطنى يتم دعمهم مركزيا من قبل المؤتمر الوطنى الذى يرضع من اموال الدولة
    ويستولى على دور ومرافق الشعب ويضع فيها لافتات ..(المؤتمر الوطنى المركز العام)..وهلم مجرا..(ايضا سؤال من
    الناحية الدينية هل هذه الاموال حلال ام حرام ..استغلال اموال الدولة ودور الدولة لصالح حزب معين وبالقوة..)
    هل..تعتبر هذه الانتخابات نزيهه بهذا الوضع ..(اموال الدولة تصرف على كل المرشحين التابعين للمؤتمر الوطنى
    حتى يتمكنوا من الفوز )..

    بقية الاحزاب تصرف من تبرعات واشتراكات عضويتها ومؤيديها وتؤجر دورها بالشئ الفلانى ..هل هذا الوضع يستقيم
    ايها العقلاء ..السؤال هنا موجه للعقلاء والمستنيريين اما اصحاب الولاء الاعمى والهتيفة والتابعين وتابعى التابعين فاليلتزموا
    جانب الادب والصمت.؟)...


    عدل سابقا من قبل نورالدين بطة في السبت أبريل 03, 2010 7:56 am عدل 1 مرات

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في السبت أبريل 03, 2010 7:52 am

    هكذا صح القول ..وبانت الاشياء ودخل تجمع جوبا فى حيص بيص ..هاهى الان اعلنتها الحركة الشعبية داوية مقاطعة الانتخابات وعبر مكتبها السياسى وتمسكت بموعد الاستفتاء فى موعدة وهذا يقود الى ما سلف ان ذكرتة ان هذا الامر قد يقود الى ان يمتطى المؤتمر الوطنى هذه التداعيات ليؤجل الانتخابات الى اجل غير مسمى وحينها يتم الاستفتاء فى مواعيدة تماما وينفصل الجنوب وينفرد المؤتمر الوطنى بباقى تنظيمات اجماع جوبا بعد ان فقدت حليفها الاكبر الحركة الشعبية ..وتوسع ابواب الزانازين والمعتقلات وبيوت الاشباح ..وهذا هو الاتجاه الذى تسير الية الامور بخطى مسرعة..وبعد اعلان الحركة الشعبية مقاطعتها للانتخابات لم يتبقى لبقية اجماع جوبا غير المقاطعة ايضا وحينها سينفرد المؤتمر الوطنى بالحكم فى الشمال ولن تقوم انتخابات فى السودان الى يوم الدين وبهذا قد تضع الحركة الشعبية نقطة سطر جديد ..بعد ان يتم فصل جنوب السودان عن شمالة .ويتم اقامة دولة الجنوب المستقلة ولذلك يعتبر قرار مقاطعة الانتخابات قرار يصب فى صالح المؤتمر الوطنى لانة يفتح المجال واسعا لة للتحكم اكثر واكثر على كل اطراف السودان وبنص اتفاقية نيفاشا التى لا تلزم الحركة الشعبية خوض الانتخابات وبهذا اعلان فوز المؤتمر الوطنى بهذه الانتخابات يعتبر قانونى وبنص الاتفاقية الموقعه بين المؤتمر الوطنى والحركة الشعبية .
    اما بقية الاحزاب الشمالية التى قبلت خوض الانتخابات او التى لم تقبل خوضها ستصبح تحت رحمة سلطة الانقاذ ..وبهذا سنعود للمربع الاول الا وهى المعارضة من الداخل والخارج والبين بين ..وتم طى صفحة مشكلة الجنوب بانفصالة ..وستبقى مشكلة دارفور والشرق والشمال البعيد والتحول الديمقراطى والحكم الاحادى باقية وستعود الاحزاب الى خندق المعارضة بعد ان ضيعت كل هذه السنين راجية من الحركة الشعبية الحل الشامل للمشكلة السودانية..

    مع ودى..

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في السبت أبريل 03, 2010 7:54 am

    هاهى الان تعلن تنظيمات الاجماع الوطنى مقطعتها للانتخابات ..ولكن هنا اختلفت المعاير قليلا فأجماع جوبا الان لم يبقى اجماعا بل اصبح اجمالا لماء الوجة ..انسحاب مرشح الرئاسة التابع للحركة دون التشاور مع بقية قوى المعارضة كما اسلفت سابقا هو عدم احترام صريح لبرتكولات مؤتمر جوبا حتى لو جاء قرار الانسحاب مطابقا لقرار بقية التنظيمات حزب الامة القومى حزب الامة الاصلاح الاتحادى الاصل الشيوعى السودانى كان من الافضل ان يتم الاعلان عنة من داخل قاعة اجتماع الاحزاب وبهذا تعمق الحركة الشعبية الخلاف فى الشمال فقط من اجل مصالحها المرتقبة من انفصال ودولة الجنوب المزعومة والمدعومة خارجيا شئنا ام ابينا ..وفى خضم هذه التفاعلات يجب ان لا ننسى ما يسمى بهيئة التنظيمات والاحزاب السياسية التى تظم قرابة الثلاثة عشر حزبا مسجلا وسيخوضون الانتخابات القادمة بالاضافة الى المرشحيين المستقليين فى كافة المستويات ...
    وهكذا تكون الحركة الشعبية قد انجزت اهدافها الانفصالية التى تسعى اليها والتى تبلورت وترسخت بعد الاحباطات التى رافقت استشهاد المناضل جون قرنق وعجزت الحركة الشعبية من مواصلة مسيرة الوحده التى كان ينادى بها الدكتور الشهيد وهاهى الايام تثبت مكانة الرجل حتى بالنسبة للمؤتمر الوطنى لو كان ساعيا للوحدة ..وايضا حقق المؤتمر الوطنى هدفة من التمكن اكثر ولكن قرار انسحاب التنظيمات وضعة فى وضع محرج بالنسبة لقضية الشرعية الدستورية والتى قد لا تهم كثيرا حزب مثل المؤتمر الوطنى .والذى سيحاول ان يمررها من خلال مرشحى الحركة الشعبية فى الشمال والجنوب ..اما بقية مرشحى الاحزاب التاريخية الثلاث والتى اثبتت التجربة السابقة ان خوضها لهذة الانتخابات كان من قبيل التكتيك السياسى وسياسة تشتيت الاصوات المرحلية وصقل كوادرها واقناع الشعب السودانى بالتجربة بعدم جدية ونزاهة هذه العملية الانتخابية برمتها اخراجا وتحضيرا واعلانا ....
    وايضا تكون الاحزاب التاريخية قد نجحت فى سحب بساط الشرعية الدستورية من تحت اقدام المؤتمر الوطنى وجعلتة والحركة الشعبية وجها لوجة فى الميدان وايضا ردت الصاع للحركة الشعبية لعدم التزامها بأجماع جوبا..

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في السبت أبريل 03, 2010 7:55 am

    حقيقة هناك سؤال مهم جدا .ماهى خارطة الطريق لانتخابات الشمالية ..؟
    الانتخابات لا تنفصل فى مجملها عن كل اطراف الوطن بأعتبارها جزء يتاثر بكل مايحدث فى المركز ..على حسب ظنى ان الاشكال القادم ليس فى مرشحى الاحزاب والقوائم لأنها ببساطة جزء من قرار الحزب بالانسحاب او المشاركة الجزئية ..
    ..فاذا بدأنا بالحركة الشعبية قطعا لن ينسحب مرشحيها فى كل المستويات وهذا هو العبط السياسى لان مرشحيها ومؤيدها سيصابون باحباط كبير وهو ما حدث الان وقد يتحول كثير من الناخبين المرنين شيئا ما الى المؤتمر الوطنى لذلك كان الاولى ان يكون الانسحاب كاملا ولكن هدف الحركة هى الولايات الجنوبية التى تريد ان تسيطر عليها سيطرة كاملة واتى القرار على حساب مرشحيها فى الشمال كافة وليس فى الشمالية فحسب ..اما بقية الاحزاب فكان انسحابها كاملا وليس هناك خارطة قادمة سوى ازعان المؤتمر الوطنى بالاصلاحات المطلوبة او الاستمرار فى النهج الدكتاتورى ..
    ...والكلام الكبير ياتى فى المرشحين المستقلين وهم محسوبون على المعارضة هنا هل سياتى قرار المقاطعه تباعا انا فى رأيى الشخصى ارى ان من الاولى لكل مرشح مستقل ان يعلن انسحابة فورا من العملية برمتها مهما كان الثمن لان ايضا الاستمرار فى خوض هذه الانتخابات وبهذه الطريقة حتى لو أدت الى فوزه ..الا انها سترسخ مفاهيم يصعب تغيرها
    لاحقا ..
    اما الاستمرار فى خوض انتخابات منقوصة وبها عيب خلقى ..بالنتيجة يؤدى الى..
    اولا...اعطاء هذا النظام الشرعية الدستورية ..وفى صحن من ذهب وبغياب المنافس التاريخى الحقيقى (المعارضة)..والذى اعلن المقاطعة لأسباب يراها موضوعية..
    ثانيا...الترسيخ لعودة النظام مستصحبا معه قوانينة القمعية والرجعية دون اى اصلاحات ..مما يجعل البلد مكانك سر ولا جديد يذكر فى القانون الذى نريده ان يحكم هذه البلاد قانون الديمقراطية والمحاسبة ..
    مع ودى....

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في السبت أبريل 03, 2010 9:45 pm

    ماذا كان الهدف الاساسى من المشاركة فى هذه الانتخابات من قبل التنظيمات السياسية ؟

    هل المرشحين المستقلين وكثرتهم اربكت حسابات كثير من الاحزاب حتى المؤتمر الوطنى وماموقفهم من قضية المشاركة من عدمها؟

    لماذا معظم المرشحين المستقلين تناولوا الخطاب العنصرى والجهوى للترويج للحملة الانتخابية هل هذا خلل جديد فى تركيبة المجتمع السودانى؟

    هل انتفت صفة القومية من المؤسسات الحزبية والافراد واصبحت كلمة قومية حسب الظروف ؟

    لماذا قبلت الاحزاب التبعية للحركة الشعبية على الرغم من انها حكومة؟

    هل تنتفى كلمة معارضة بالنسبة للحركة الشعبية لوضوح اجندتها الجنوبية ؟

    لماذا استمرت الاحزاب فى المشاركة فى تنفيذ اتفاقية نيفاشا رغم قصورها وعدم شموليتها؟

    هل من الاخلاقى ان تشارك الاحزاب فى هذه الانتخابات بوجود قوانين مقيدة للحريات وتكرس لسيطرة المؤتمر الوطنى مثال قانون الامن؟

    هل تتحكم الجبهة الاسلامية فى فوز المرشحين واسقاطهم لذلك تعقد الصفقات يمنة ويسرة تماشيا مع مصالحها؟

    اين دور الشعب السودانى فى ظل هذه المهزلة التاريخية الحاصلة وهل استطاعت الاحزاب التاريخية ارسال الرسالة واضحة للشعب بدكتاتورية نظام الانقاذ وعدم جديتة فى التحول الديمقراطى واستعمالة الالة الاعلامية لتشويش الحقائق والكذب علنا فى اجهزة الاعلام التابعة لة؟

    لماذا كل هذا الصرف المليارى للدعاية لعمر البشير وتلميع شخصيتة وارتباط هذا الامر بالمحكمة الجنائية الدولية..؟

    هل استمرار البشير فى حكم السودان سيمكنة من اداء دورة كرئيس للجمهورية كاملا ..وفى نفس الوقت هو مطلوب دوليا للتحقيق ولا يمكنة زيارة كل الدول؟

    لماذا استمرت الحركة الشعبية فى خوض الانتخابات فى كافة المستويات عدا رئاسة الجمهورية؟

    هل انسحاب الاحزاب من سباق الرئاسة فقط هو اتفاق مسبق للمعارضة لفتح المجال للاكثر حظا ؟

    هل من السزاجة ان ننظر الى الشخص المناسب ليقود البلاد كرئيس فى المرحلة القادمة دون النظر الى القانون..(بمعنى هل نريد حكم القانون وقيادة القانون بغض النظر عن الجهه ام نريد حكم الاشخاص..اليس الاشخاص ذاهبون اجلا ام عاجلا وسيبقى القانون الذى يتحكم فى رقاب الشعب او القانون الذى يبسط الحريات والعدل؟)؟

    أسئلة كثيرة وكثيرة تحتاج الى اجابات صريحة وواضحة والكثير منها يحتاج الى تحليل عميق وموضوعى دون جدال سياسى سطحى فارغ لايقدم ولايؤخر ولا يغير من الحقيقة فى شئ غير التلاعب بعقول البسطاء ...

    لدن
    عضو نشط
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 37
    نقاط : 81
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 27/02/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  لدن في السبت أبريل 03, 2010 10:39 pm

    ان المبررات التى ساقتها الحركه الشعبيه للانسحاب واهيه وغير مقنعه وغير واضحه
    وتضارب التصريحات من المكتب السياسى للحركه احدث ربكه فى الوسط السياسى
    فتبريرات سحبهم لياسر عرمان غير منطقيه وتضارب اقوال سيلفاكير اثار الكثير من
    التساؤلات..
    هل تمت صفقه بين الحركه والمؤتمر الوطنى لذلك تم سحب ياسر عرمان....؟؟؟
    او نصدق بأقوال سيلفاكير بانه تم سحب ياسر عرمان لتاكدهم من تزوير الانتخابات
    وماالذى يجعل الانتخابات الرئاسيه غير نزيهه ومزورة وبقيه المستويات نزيهه....؟؟؟
    كيف يستقيم الفرع والاصل اعوج......؟؟؟
    ان كان هنالك حرص على الوطن لكانت انسحبت كل الاحزاب من جميع المستويات ...
    ما اراه الان من بعض الاحزاب من تخازل واضح...وفضلوا مصالحهم الحزبيه على مصلحه
    الوطن...مهما ساقوا من مبررات فاستمرارهم فى هذه الانتخابات خيانه للوطن
    والتاريخ لن يرحم احد...



    لدن
    عضو نشط
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 37
    نقاط : 81
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 27/02/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  لدن في السبت أبريل 03, 2010 10:46 pm

    نورالدين بطة كتب:الاخوة والاخوات فى المنتدى النوبى الثقافى ..
    اسف ..جدا لعدم المشاركه معكم فى الفتره السابقه لظروف شخصية..

    واتمنى ..ان يدوم الود بيننا....


    مرحب بالنوبى الهميم نورى....
    سعدنا دوما بمشاركاتك واراءك ونتمنى ان يطيب لك
    المقام بيننا...
    والود باق ما بقينا....

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في الأحد أبريل 04, 2010 8:34 am

    هنا موضوع يجب ان يأخذ وقفة منا جميعا وخاصا الناشطين فى مجال المدونات أو الكتابة عبر المنتديات .وهو موضوع( ادارة المنتديات) حقيقة عندما يسجل اى منا فى اى منتدى اكيد هناك هدف معين من هذا التسجيل او الاشتراك فمثلا قد يريد المشترك ان يشارك فى منتدى خاص بمنطقتة أو منتدى سياسى أو منتدى خاص بمؤسستة أو منتدى اجتماعى أو منتدى يمثل ثقافة معينة وفى كل الاحوال نجد هناك عنوان كبير عند التسجيل وهو (قوانين المنتدى)..وقد تشترك جلها فى عدم الاساءة أو عدم تناول الاشخاص أو الالتزام بالالفاظ المحترمة ولا يختلف اثنان فى كل القوانين التى تحكم عمل كل المنتديات ...ولكن ظهرت لنا بعض المنتديات التى قد تكون لها أجندة خاصة أو منتديات تم انشائها لغرض سياسى معين وقد تنتهج ادارة هذه المنتديات المنبتة سياسات معينة من يخالفها يتم حظرة وايقاف حسابة فقط لانة خالف الخط العام للمنتدى دون النظر الى الراى والراى الاخر وهذه المنتديات أنا شخصيا لا أواخذها على هذا النهج لان سبب تكوينها ورسالتها واضحة وهى الترويج لجهة معينة او فكرة معينة ...

    اما الموضوع الذى قصدت تناولة هو ادارات المنتديات التى تدعى الحياد والتى تدعى تطبيق قوانين المنتدى وبكل مهنية وحياد وفى الحقيقة هناك الكثير من الادارات التى يجب ان نحيها لحيادها ولديمقراطيتها ولتطبيقها قوانين المنتدى بالحرف الواحد ..اما تلك الادارات التى تسيطر على بعض المنتديات وتنصب نفسها رقيبا على كل شاردة وواردة بغض النظر عن مخالفتها للقوانين ولكن فقط لان بعض العضوية قد تخالف هذا المشرف او ذاك فى الراى او المعتقد او التوجة السياسى فيقوم هذا المشرف بايقاف العضو لمخالفتة رأية الشخصى او رأية السياسى وهذا يعتبر فى رايى الشخصى المتواضع نوع من انواع القمع الا مبرر والذى يكون نتيجتة الاختلافات السياسية او الفكرية ونوع هذه الادارات كثيرة هذه الايام خاصة فى منطقتنا العربية والاسلامية .اما فى السودان فحدث ولا حرج ..هنا كما اسلفت لا نحاكم المنتديات الموجهة ولكن نحاكم المنتديات التى تمثل أسامى مناطق كمنتدياتنا النوبية التى نجد فيها كل الوان الطيف السياسى والفكرى وكل انواع العلاقات الاجتماعية والثقافية وهنا مربط الفرس ..ولا يخفى علينا اننا الان نجد الكثير من مناطقنا التى تعانى من تعدد المنتديات وباسم منطقة واحدة والسبب الاساسى هو القمع المنظم من ادارة هذه المنتديات التى لا تلتزم بلوائح وقوانين المنتدى ويحركها انتمائها السياسى أو توجهها الفكرى الذى يقمع الراى الاخر المخالف لة ..ولذلك نجد تعدد المنابر نتيجة لهذا القمع ..

    وقد يستغرب بعض الاعضاء من ايقافهم او حظرهم فقط لانة ابدى رأيا يخالف رأى احد المشرفين وقد يحاول ان يستفسر من سبب أو أسباب حظرة ولا يجد مجيب فيترك المنتدى ساخطا وفى نيتة عدم العودة مجددا للكتابة فى المنتدى المعنى بالرغم من ان هذا المنتدى قد يمثل منطقتة .وهذا قد يكون الهدف الاساسى لهذا المشرف الذى نصب نفسة رقيبا للمنتدى فقط لان الظروف وضعتة مشرفا على المنتدى ..لكى يحافظ على احترام المنتدى وقوانينة وليس لكى يحافظ على التوجة السياسى الذى ينتمى الية ..فمثلا قد نجد ان احد الاعضاء تحدث كمثال (ان الشهيد الدكتور جون قرنق فعل كذا وكذا)..هنا يقوم المشرف ويحذف كلمة( شهيد) لانة يرى فى أن الدكتور جون قرنق ليس شهيدا وهذا رأية الشخصى ..ولكنة أثر فى ادارتة للمنتدى والنتيجة هى حذف كلمة (شهيد) وبالمقابل عندما يكتب ايضا أحد الاعضاء(ان الشهيد الزبير فعل كذا وكذا)..لا يعلق ويترك الموضوع على الرغم من انة قد يكون هناك عضوية قد تخالفة الرأى فى شهادة الزبير من عدمها على الرغم من موت الاثنان بنفس الطريقة ..وهكذا تكثر الامثلة التى تؤكد التاثير الشخصى فى ادارة المنتديات ويعتبر هذا الامر لا أخلاقى البتة وقد يعمق الخلاف والاختلاف ..وفى مجتمعنا النوبى الصغير قد نجد أشد الاسباب لوجود مثل هذه ألادارات السياسية( والتى تعتبر شبة معروفة لدى كافى النشطين والمطلعين )...ألاوهى السياسة العامة للدولة التى انتهجت نهج القمع للرأى الاخر ابتدائا من قانون الصحافة والمطبوعات مرورا باجهزة الاعلام من تلفزيون واذاعة وخلافة وصولا الى اجهزة ألامن والشرطة التى تم تسيسها تماما لقمع أى رأى مخالف لتوجة الدولة الحضارى..واتنقلت العدوى الى المنتمين سياسيا وظنوا انهم بهذا يخدمون فكرا معينا ..ولكن طالما هناك رأيا مخالفا لهم سيظل الرأى والرأى ألاخر فى سجال الى يوم الدين رغم القمع ألاأخلاقى الذى يمارس بشكل فظيع فى هذه المنتديات التى من المفترض ان تبقى منتديات حيادية وليس موجه لصالح فكر او حزب معين ....

    مع ودى...

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في السبت أبريل 10, 2010 1:49 am

    هل ياترى بعد اعلان كل الاحزاب التاريخية والمنافس الحقيقى فى هذه الانتخابات الانسحاب لاسباب موضوعية
    مازالت منظمات المجتمع النوبى ستشارك فى هذه المهزلة التاريخية ام سنسمع قريبا ببيان يعلن سحب كل المرشحين
    النوبيين من هذه الانتخابات .وفى رايئ الشخصى اذا اصرت منظمات المجتمع النوبى المشاركة والمنافسة فى هذه الانتخابات
    بهذا ستكون قد ساهمت فى اضفاء الشرعية للبشير وايضا خيانة تاريخية لقوى المناهضة العظيمة التى وحدت الكلمة النوبية
    فى التاريخ الحديث ..
    ولا يخفى على كل مراقب لصيق للساحة التزوير الذى تم والذى يتم التحضير له فى كل مراحل هذه الانتخابات .واللاقانونية التى يتعامل بها المؤتمر الوطنى ضد خصومة السياسيين الحزبين والمستقلين على حد سواء..بعد كل هذه التداعيات وكل هذه الاسباب الموضوعية والحقيقية على مرشحى المناهضة ومرشحى منظمات المجتمع النوبى الانسحاب اليوم قبل الغد من هذه الانتخابات..

    ِِمع ودى..

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في الأحد أبريل 11, 2010 8:13 am

    دحضا لبعض الادعاءات التى يسوقها البعض ويتحدثون بها فى المجالس والمنتديات والتجمعات الخاصة والعامة بعدم وجود منافس حقيقى للمؤتمر الوطنى فى الانتخابات ...اولا أليس من العبط السياسى ياكافى البلى ان يكون هؤلاء لايرون لايسمعون لا يطلعون على التاريخ وياتون بحديث لا يجافى الحقيقة والمنطق لا من قريب ولا من بعيد فى شئ ..اليست هذه الاحزاب التى قاطعت هذه الانتخابات هى ذات الاحزاب التى خاضت اخر انتخابات ديمقراطية فى السودان وكان لها وجود فى البرلمان وشكل حزب الامة الحكومة بالاغلبية الحكومة برئاسة السيد الصادق المهدى اليست ذات الاحزاب هى التى وقعت على ميثاق الدفاع عن الديمقراطية ورفضت الانقلابات العسكرية بعد انتفاضة مارس ابريل المجيدة بأستثناء الجبهة الاسلامية التى وؤدت الديمقراطية فى مهدها ؟..اليست ذات الاحزاب التى قاطعت هذه الانتخابات الغير ديمقراطية هى ذات الاحزاب التى ناضلت وحاربت ضد الجبهة الاسلامية ونظامها الانقلابى وشردت كوادرها وشتت جماهيرها واعتقلت وفصلت من الخدمة العامة بما يدعى بالصالح العام .اليست هذه الاحزاب هى التى شكلت التجمع الوطنى الديمقراطى الذى زعزع نظام الانقاذ الانقلابى الذى حول الحرب ضدها الى حرب دينية ودول القضية السودانية ومشكلة الجنوب اليست هذه الاحزاب هى التى كونت ونظمت( قوات فتح )و(قوات جيش الامة) و(قوات مجد) و(الجيش الشعب لتحرير السودان) ضد مليشيات نظام الانقاذ ..اليس هم من صاغ القضايا المصيرية فى اسمرا مرورا بابوجا والانتفاضة المحمية والمعززة بالسلاح وصولا الى الحل التفاوضى السلمى حتى اتفاقية نيفاشا ..كيف يتجاهل هؤلاء هذه القوى التى اوصلت الانقاذ الى مائدة المفاوضات حيث كانت تظن ان نظامها الانقلابى لايقهر ..كيف لا وهذه القوى هى قوى الانتفاضة وقوى الفوز الكاسح فى اخر انتخابات ديمقراطية كيف اصبحت الان ليست لها قاعدة ولا وجود اليست هذه ادعاءات الجبهة الاسلامية واشاعاتها عبر اجهزتها الاعلامية ..ام ان موجة الجنائية التى اعطت البشير بعض الروح حتى يعود الى الحياة مرة اخرى ويحاول ان يماسك الجبهة الداخلية للانقاذ التى انهارت تماما اعطت لهم حق الكذب وتغير الواقع..من الذى اتى بهذه الانتخابات ومن الذى انتزع هذا الهامش للحريات ومن الذى اجبر نظام الانقاذ للجلوس للتفاوض اليست هذه القوى وهذه الجماهير التى تماسكت رغم الدكتاتورية التى جثمت على شعبنا عشرون عاما رغم التشريد والاعتقال ومصادرة حرية التعبير والهجرات القسرية والطوعية تماسكت رغم كل هذا ..وبعد كل هذا عندما تاتى الجبهه الاسلامية وتنتكس مرة اخرى عن طريق الديمقراطية خوفا وهلعا يريد هؤلاء لقوى الديمقراطية وقوى ميثاق الدفاع عن الديمقراطية ان تتراجع عم مبادئها وتترك الجبهة الاسلامية فى جبروتها هذا هو ثمن الديمقراطية ان تقبل بالمنافسة الحرة النزيهة وليست الانتخابات الديكورية التى لا تقدم ولا تؤخر فى شيئ هنا ظهر المعدن الحقيقى لقوى الديمقراطية باعلانها مقاطعه هذه الانتخابات المنقوصة ورفعت صوتها عاليا للعالم انها لا ولن تقبل بديمقراطية منقوصة يجب ان تاتى الديمقراطية كاملة ومكملة او ان نناضل من اجلها ..هذا هو الامتحان الديمقراطى الحقيقى الذى رسبت فية الانقاذ بتشبثها بالسلطة والخوف من صناديق الاقتراع واسرعت بسن القوانين واللوائح التى تخدم وجودها فقط وضربت بالديمقراطية عرض الحائط اليس هذه هو الفشل بعينة وبنفس القدر نرى تماسك المعارضة وقوى الديمقرطية وميثاق الدفاع عن الديمقراطية وتمسكها بدولة القانون والمؤسسات والحريات .. فليذهب كل مدعى بأدعاءتة الى مذبلة التاريخ لان الواقع لا يغيرة اعلام ولا افتراءات ..هذه هو الواقع لمن اراد ان يفهم ويعمل بناءا علية اما من اراد ان يتماسك بخطاب عاطفى لايقدم فالزمن كفيل بتجاوزه ..

    مع ودى....

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في الإثنين أبريل 12, 2010 10:41 pm

    اين صوت الاغلبية الساحقة ..؟

    بلغ التعداد السكانى الاربعين مليون نسمة...

    بلغ عدد المسجلين للانتخابات ستة عشر مليون شخص..

    هنالك حوالى اربعه وعشرون الف يشكلون السواد الاعظم من هذا الشعب

    فضلوا عدم التسجيل وعدم المشاركة فى كل مايجرى فى الساحة السياسية

    والسبب هو ممارسات السلطة الحاكمة لعشرين عام افقدت هذا الشعب الثقة

    فى كل ماهو مرتبط بالانقاذ ودينة الذى لم ينزل الله به من سلطان..لو التزم هذا

    النظام جانب الشفافية والتزم بالتحول الديمقراطى لكانت المشاركة السياسية

    الان فى اقصاها والمنافسة الحزبية فى اوجها والعملية الديمقراطية فى قمة

    متعتها والقها ..ولكن كل مايحدث الان من تعتيم واشاعات وكذب فى الساحة

    من جانب النظام المتحكم فى البلد سيقودنا بالنتيجة الى هذا الوضع الماساوى

    وسنرى فى مقبل الايام كم عدد المشاركين فى عملية التصويت الجارية الان

    حتى يعرف هذا النظام قدرة الحقيقى ..وحتى يحترم ارادة هذه الاربعة وعشرون

    مليون الاغلبية الصامتة ...

    ...وللصبر حدود ..

    مع ودى....

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في الإثنين أبريل 12, 2010 10:42 pm

    هكذا كان اليوم الاول للمهزلة....
    عدم ترتيب جيد لمراكز الاقتراع كما كان مخطط..من كراسى وستائر ..كان مخطط لكل مركز ثلاث ستائر للسرية..لم يحدث هذا كان هناك ستارة واحدة او اثنين فى بعض المراكز..

    عدم التزام بالزمن حيث كان مقرر الثامنة صباحا حتى الثامنة مساء..
    بداءت المراكز العمل الساعة العاشرة والثانية عشر واثنين ظهر واغلقت الساعة السادسة مساء ...

    عدم تجهيز بطاقات الاقتراع فى وقت كافى من قبل المفوضية ..مما ادى الى تاخير الاقتراع..

    ارتباك داخل مراكز الاقتراع وفوضى حيث بلغ تصويت الفرد الواحد عشرون دقيقة ..بعدم تنظيم واضح من قبل الموظفين...

    دعاية اعلامية للمؤتمر الوطنى بسير العملية بسلاسة مجافية لارض الواقع..وتصدير هذه الاخبار الى القنوات والفضائيات ..

    دعاية من قبل المفوضية بسير العملية بنزاهة وحرية تامة وعدم وجود اى تزوير وهذا ليس دور المفوضية (ابليس شكر نفسه)..

    وجود مرشحى المؤتمر الوطنى وعلى راسهم والى الخرطوم وطوافهم بصفتهم الوظيفية والتاثير على الناخبين ..وهذا ليس باخلاقى ..

    اختفاء الكثير من مراكز الاقتراع المعلنة وعدم وجودها ..

    لخبطة فى اسماء الناخبين وعدم وجودها وفى نفس الوقت اختلاط الاسامى فى المراكز وعدم تنظيم واضح للعملية ...

    والبقية تاتى ...

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في الإثنين أبريل 12, 2010 10:43 pm

    أليس من الغريب وعدم احترام مشاعر السودانيين ان يصوت البشير فى وسط الخرطوم ..ومعه أرملة المرحوم ابراهيم شمس الدين رفيق دربة ..وفى نفس الوقت يصوت سلفاكير فى وسط الجنوب ...الاول رئيس المؤتمر الوطنى والثانى رئيس الحركة الشعبية اليس هذا هو مايقال الان بالضبط فى كل اجهزة الاعلام العالمية وكما ذكرت الاندبندت البريطانية ان مايحدث فى السودان ليست انتخابات نزيهة بل هى عبارة عن مسرحية لتمكين حكومة المؤتمر الوطنى فى الشمال ..والحركة الشعبية فى جنوب السودان وفطنت المعارضة السودانية للمسرحية وانسحبت بعد ان اثبتت للعالم مايجرى الان فى الساحة السودانية...
    وايضا يتحدث كثير من المحللين العالميين عن ان فوز البشير فى هذه الانتخابات التى اصلا فصلت من اجلة سيكرث لفصل الجنوب عن الشمال فى اسرع واقرب فرصة...

    وهذه حقيقة ان الصورة الان واضحة وضوح الشمس ان الصراع الان داخل الحركة الشعبية بين الوحدويين تلاميذ الشهيد د جون قرنق ودعاة الانفصال بقيادة سلفاكير ميارديت واركان حربة فى الجنوب ومن الواضح ان الحركة الشعبية قطاع الشمال الان هى وحدوية اكثر من ذى قبل وهى بقيادة عرمان وباقان ..والمؤتمر الوطنى يسعى سعيا مهرولا لفصل جنوب السودان حتى يحكم هو الشمال منفردا ويطبق ما يعرف بقوانين الشريعة الاسلامية على ان تحكم الحركة الجنوب بقوانين مدنية ومن المؤكد ان المعسكر الانفصالى يقف مع البشير بصلابة حتى يمكنة من الفوز برئاسة الجمهورية لان هذه هى الضمانة الوحيدة لحدوث الانفصال بكل سلاسة ويسر دون اى تعقيدات او مشاكل والضمانة الوحيدة فى اجراء الاستفتاء دون اى عراقيل او دعايات تعطل اجراءه ..وفى نفس الاتجاة يخوض قطاع الشمال صراعا مريرا ضد المؤتمر الوطنى وقوانين الشمال جنبا الى جنب مع قوى المعارضة الاخرى ..وايضا يخوض معركة داخلية ضد سلفاكير واركان حربة المتمركزين على فكرة الانفصال وتصفية الحركة فى شمال السودان ..
    وبالنتيجة هجرة سلفاكير للجنوب من وقت مبكر وتمسك البشير بالترشح للرئاسة رغم الاتهامات الموجة ضدة وايضا التصوير والمونتاج الاعلامى بان يصوت البشير فى وسط الخرطوم وسلفاكير فى وسط الجنوب وعدم اعطاء المؤتمر الوطنى القوانين والانتخابات ادنى اهتمام وضربها بعرض الحائط كل مطالب المعارضة بان كل مايجرى الان فى الساحة غير صحيح وطناش الحكومة لهذه المطالب حتى كان النتيجة الانسحاب من الانتخابات ..كل هذه الاحداث بالضرورة تم الترتيب لها لترسيخ ان فى السودان قوتان فقط هى قوة المؤتمر الوطنى الممثل الشرعى للشمال (شماليين مسلمين يريدون حكم الشريعة الاسلامية)..وقوة الحركة الشعبية الممثل الشرعى للجنوب(جنوبين مسيحيين يريدون تاسيس الدولة المسيحية فى جنوب السودان)..وهذا هو المخطط الاميركى الذى تم طبخة على نار دافئة داخل دهاليز الاستراتيجية الامريكية للسودان وهذة الصورة التمثيلية الاخيرة هى اخر فصول اللعبة سلفاكير يصوت وصت اهلة الجنوبيين والبشير يصوت وسط اهلة الشماليين وبعدها سيتم اعلان فوز البشير بالاغلبية الكاسحة وسلفاكير بالاغلبية الكاسحة ويتم الترتيب للانفصال واجراء استفتاء شكلى نتيجتة معدة سلفا باعلان قيام دولة جنوب السودان المستقلة ..وتتفرغ الحركة الاسلامية السودانية لتصفية خصومها السياسين ..والبشير يؤدى هذا الدور لصفقة مع الامريكان ليتم شطب التهم الموجة الية من المحكمة الجنائية وهذا ماسيحدث تماما بعد اعلان الجنوب استقلالة بحفظ الملف والتعتيم على القضية بعد ان يتم اعطاء الدارفوريين نصيب من السلطة مع المؤتمر الوطنى ..ويسدل الستار على السيناريو الاول من ماساة السودان ويتم تهيئة المسرح ..للبترول والمياه العزبة فى السودان والمنطقة وتتواصل مشكلة جديدة بابعاد جديدة ومصالح جديدة (حرب البترول والمياه العزبة)..
    مع ودى....

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في الجمعة أبريل 23, 2010 8:58 am

    ها نحن الان أمام مرحلة جديدة من تاريخ السودان مرحلة تعانى من مخاض عسير جدا واستقطاب حاد بين كل الاطراف وتعامل سياسى غير مسؤل هاهى الان تنتهى الانتخابات التى أنتجت حكومة الامر الواقع شئنا ام ابينا والتى ايضا بالنتيجة الوقائعية ستؤدى الى الانفصال واقتنع الان المؤتمر الوطنى او على الاقل قيادات المؤتمر الوطنى المسيطرة على الحزب بفشل مسعاهم بعد اكتساح الحركة الشعبية فى النيل الازرق وجنوب السودان ومفاجاة اكتساح ياسر عرمان مرشح الرئاسة فى الولايات الجنوبية وتفوقه على البشير وهذا هو السبب الرئيسى فى تاجيل النتيجة النهائية للانتخابات بعد رفض المؤتمر الوطنى نشر هذه المعلومات التى قطعا ليست فى صالح البشير ..وايضا ظهور ارقام فلكية لبعض المرشحين الحزبيين والمستقليين المقاطعين فى بعض الدوائر وكانت اسباب مقاطعتهم معلنة بان هذه الانتخابات غير نزيهة وغير حرة ومفصلة على حزب واحد وثبتت هذه الاسباب بعد اعلان التقارير الصادرة من المنظمات الدولية المراقبة للعملية ..

    ولكن ماذا بعد؟ انتهينا من المشهد الاول فى الفصل الاول من المسرحيه والان سننتقل الى المشهد الثانى من ذات الفصل والذى بدات ملامحه الان تظهر ببروز عقلاء الجبهة الاسلامية بتصريحات لقياس الراى العام المعارض بالدعوة للمشاركة لتكوين حكومة قومية بعد ما افاقوا من شهوتهم السلطوية وضمنوها اربعة سنون اخرى ...ظهرت لهم القضايا الحقيقية القضايا التى يعجز وعجز المشروع الحضارى من محاصرتها بل وصب فيها الزيت لتشتعل اكثر واكثر هاهو الان يقف وحده مشكلا حكومة غير معترف بها من قبل المعارضة وتتمسك بمشروعها الحضارى المجرب عشرون عاما ..هذا المشروع الذى توصل اخيرا الى ان يعتمد اعتمادا كليا على البترول الذى سيذهب مؤسوفا علية الى دولة جنوب السودان المستقلة بعد ان فقدت البلاد بسبب سياسات الجبهة الاسلامية الاقتصادية الغير مسؤلة وغير مدروسة تم تدمير كل الموارد الاساسية للدولة من زراعة الى صناعة بعد ان خصخصت كل مشاريع الدولة الاستثمارية وحولتها فى الغالب الى مؤسسات للحزب دمرت الثروة الحيوانية استباحت المال العام عبر سياسات التمكين افقدت السودان اقتصادة اعتمدت اعتمادا كليا على البترول ..وبهذا ستبقى اما اول امتحان بعد ان تذهب الثروة النفطية الى الجنوب وبعدها ستواجة حكومة المؤتمر الوطنى بالعار الذى سيلاحقها ما بقيت وهو عار تفتيت البلاد وبناء دولة الجنوب التى ستبقى دولة مواجهة وليست دولة حلف بسبب سياسة المؤتمر الوطنى الاقصائية ..

    وايضا ستواجه هذه الحكومة امتحانا عسيرا امام السياسة الخارجية ومحكمة الجنايات الدولية وقضية محاكمة قائدها الاعظم عمر حسن احمد البشير سيد المؤتمر الوطنى بلا منازع والنتيجة هى دولة فاقدة للعلاقات الخارجية معزولة سياسيا منهارة اقتصاديا تعانى مواجه من دول الجوار من ضمنها دولة جنوب السودان ...

    وايضا هناك ملف ساخن جدا واساسى فى المشهد القادم وهو ملف المياه وتوزيع الحصص والسودان مصنف عالميا من دول الندرة فى المياه بالرغم من وجود نهر النيل وبقية الانهر ولكن الواقع المر ظهر بعد ان ظهرت اسرائيل فى الساحة من خلال ظهورها المؤثر على دول المنبع التى تم دعمها لتقيم مشاريع وسدود بموجبها سيتم تعديل كل الاتفاقات السابقة وعدم الاعتراف بها والتى سيتم من خلالها تغير حصة دول المصب المتمثلة فى مصر والسودان والتى لن تجد بعد توزيع الحصص مايسد رمقها ...موضوع المياه هذا موضوع خطير وشائك وسيقع ايضا على عاتق هذه الحكومه والتى تعتمد سياسة العناد فى سياستها الخارجية ...

    وتاتى ايضا قضية دارفور ومواصلة الحرب والمواجهة بمطلب تقرير المصير الذى سيؤدى الى الانفصال وعندها سيصبح اعطاء دارفور حق تقرير المصير اسهل الحلول لحكومة المؤتمر الوطنى التى ستصاب بانهيار بعد ان سيطرت داخليا وكممت الافواه وحجبت الحريات ومررت القوانين القمعية واستمرت فى سياسة العناد الخارجى ..وبالنتيجة الموضوعية ستصبح هذه الحكومة هى مفتاح دمار الوطن السودانى وتمزيقة وتشريد مواطنيه عبر شفرة سياساتة..

    فطن عقلاء المؤتمر الوطنى الى كل هذه القضايا الساخنة والهاجسه لهم والتى وضعت منذ الان على طاولة مجلس الحل والعقد فى المؤتمر الوطنى .فأرادوا ان تقاسمهم المعارضة هذه المسؤوليات التاريخية ولكن من المؤسف ايضا تعاملت مع هذا الخيار بالخبث السياسى والفوقية ومن موقع السلطة التى تهب من تشاء وزارة وتهب من تشاء الولاية ..وبهذا ستضيع على نفسها ايضا هذه الفرصة الاخيرة ايضا وسترفض القوى المستنيرة المشاركة فى حكومة تحمل كل متناقضات فنائها بداخلها وتريد توريط هذه القوى فى اسباب تدمير الوطن ..

    ماذا كان سيحدث لو وافق المؤتمر الوطنى على تمديد هذه الانتخابات شهورا عددا وتغير المفوضية المطعون فى ولائها ونزاهتها ووضع قوانين تضمن قيام واجراء انتخابات نزيهة وبمعاير دولية ..كان المؤتمر الوطنى سيبقى هو سيد الموقف لقوتة الاقصادية أمام القوى الاخرى ولكن هاهو الان يفقد هذه القوه التى صنعها وحلبها من الدولة لعشرون عاما بسبب عناد اعمى ..وبسبب نفس العناد تفقد الجبهة الاسلامية مرة اخرى شرعيتها ..

    على الاقل كان سيبقى بعض الامل فى اتجاه الوحدة عندما تكون هناك حكومة برلمانية منتخبة انتخابا حقيقيا دون تزيف او نزوير وشكلت حكومة قومية كان بامكانها اضعف الايمان ان تجعل الوحدة هو الخيار الاكثر جاذبية ...ولكن بعد عودة البشير بانقلاب اخر ستصبح النتيجة انفصال الجنوب ....انهيار اقتصادى بسبب فقد البترول ...عزلة خارجية ...تصعيد دارفورى ...بروز مشكلة المياه ..وكل هذا فى عدم وجود تحول ديمقراطى ..

    ماذا سيتبقى لنا بعد كل هذا حتى نصبح دولة محترمة ذات سيادة ..من أين سناتى بوطن؟...

    مع ودى....

    لدن
    عضو نشط
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 37
    نقاط : 81
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 27/02/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  لدن في الجمعة أبريل 23, 2010 5:15 pm

    شكرا العزيز نورى على القراءة المتميزة لاوجاع الوطن والنظرة الثاقبه المستنيرة لمجريات الاحداث....
    لقد وضعت يدك على الجرح تماما....ولكن هذا قدرنا وما لنا غيره من نصيب
    استطاع المؤتمر الوطنى السيطرة على مجريات العمليه الانتخابيه كامله وحرم
    الاحزاب السياسيه من حقوقها القانونيه والدستوريه الامر الذى يجعل من مشاركه
    الاحزاب تحصيل حاصل ومشاركه فى وأد الوطن ومنح شرعيه ظل يبحث عنها ويسعى لها بكل السبل المشروعه وما دونها.....
    لم يكن المؤتمر الوطنى موفقا فى اكمال طريق العناد الى مدارجه النهائيه برفضه الاصغاء الى بقيه الاحزاب وبرفضه زحزحه مواعيد الاقتراع ولو لبضع شهور او اسابيع ... فخوف المؤتمر الوطنى لم يكن مبررا على الاقل فى حساباتنا ...
    فالعمليه الانتخابيه برمتها كانت عبارة عن تمرين احماء (غير ودى)بالنسبه للاحزاب لان الثابت والمتعارف عليه انه لن يترتب عليه اى نتائج او تغييرات فالكل يعلم سيطرة المؤتمر الوطنى على البلاد ومواردها ....
    فمن من الاحزاب له من الامكانيات ليصبح هذا التمرين متكافىء.....؟؟؟؟
    اذن العمليه الانتخابيه برمتها ليست مبارة متكافئه الاطراف ....فلما الخوف من قبلهم..؟؟ فلا يوجد فى الساحه من هو ندا للمؤتمر الوطنى فى امكانياته....
    المؤتمر الوطنى حزب بامكانيات دوله........
    وتتضمن هذه الامكانيات القدرة على التزوير والتلاعب بالسجل الانتخابى وزج اسماء المتوفيين ضمن قائمه الناخبين.......وووووو......الخ فلسيت امكانيات اقناع وكفاءة وبرنامج جاذب......حاشا لله .. ولكن الكفاءة فى التزوير وعدم النزاهه .... اذا لايمكن للاحزاب ان تؤثر على التشكيله المتنفذة فى المرحله القادمه وبالتالى لن تؤثر كثيرا على قوة المؤتمر الوطنى والاغلبيه المكانيكيه فى البرلمان.... ورغم ذلك فقد بخل المؤتمر الوطنىبتمرين الاحماء هذا للاحزاب....اليس من الحكمه ان يصغى لبقيه الاحزاب ليجعل من شرعيته المنشودة شكلا مقبولا بمباركه الاحزاب الهزيله....... الايوجد عقلاء بالمؤتمر الوطنى يرفعون صوتهم ليصل الى قياداتهم ويسمعونهم صوت المنطق....وليس الحق...فبالتاكيد هم لا يعرفونه ولا يريدون سماعه...
    وهاهو المؤتمر الوطنى افاق من سكرة الانتخابات ونشوة التزوير وطلع بالنتيجه المخزيه التى لم يستطيع ان يبثها الى الان..... فمولوهم الغير شرعى الذى كانوا يودون ان يفرحوا به توفى هو وامه....ولو يترك لهم غير السمعه السيئه
    وهاهو المؤتمر الوطنى يقيم سرادق العزاء ويطاطا راسه مما صنعت يداه ....ويمر امامه كل مسلسل الدماء التى اراقها ليصل الى السلطه والثروة فوجد نفسه خاوى الوفاض ولم يبقى له غير الاحتقان السياسى الذى ولده
    من سياسته العرجاء وستصبح الانتخابات امتدادا له وامتدادا للسنوات العشرين السابقه وذادوها هم بغباءهم
    اربعه اخر..........
    تحياتى...

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في الأحد أبريل 25, 2010 7:16 am

    لا ادرى لماذا تحضرنى هذه القصة الغائبة الحاضرة الان بذات وفى هذا الوقت تحديدا ..هل ياترى لانها تجسد الواقع الماثل الان ..؟ ام لانى احسست بان الكثيريين لابد ان يستعيدوها فى ذاكرتهم .اولربما الاثنين معا ....

    القصة هى (حمار جحا وخلق الله)..

    يحكى ان جحا اشترى حمارا ومعه ابنة وركبا الحمار ومرا على قوم يجلسون على الطريق ويعلقون فى الرائح والجاى ..فقال كبير القوم انظروا اخوتى الى هذا الرجل عديم الرحمه بالحيوان يركبان على الحمار دون رحمة ..
    نزل جحا وترك ابنه فوق الحمار وعندها مر على قوم فقال حكيمهم انظروا الى هذا الغلام قليل الادب وقليل التربيه كيف يترك اباه يمشى على قدميه ويركب هو على الحمار ..
    انزل جحا ابنه وركب هو ومرا على قوم فقال كبيرهم انظروا الى هذا الرجل عديم الاخلاق والضمير كيف يترك هذا الصغير يسير على قدميه ويركب هو على الحمار ...
    نزل جحا من ظهر الحمار وسارا هو وابنه والحمار على اقدامهم ومرا على قوم فضحكوا جميها قائلين انظروا الى هذين الاحمقين يسيران ومعهم حمار ..
    طلب جحا من ابنه ان يحمل معه الحمار ومر على قوم فصاحوا ساخريين انظروا الى هذين الاحمقين فاقدا العقل يحملان الحمار بدلا من ان يمتطياه ..
    فنظر عندها جحا الى ابنه ....وقال له(ماذا قال ياترى جحا لأبنه؟)

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في الأربعاء أبريل 28, 2010 7:08 am

    بدأ المشهد الثالث من ذات الفصل فى المسرحية والتدشين كان بأجتماع البشير بمبارك فى شرم الشيخ بعد ان صرح لاجهزة الاعلام بان شخصيات من المعارضة ستشارك فى الحكومة القادمة ونضع خطيين عريضيين تحت كلمة شخصيات وليست احزاب منذ متى سيدى الرئيس كانت المعارضة يقودها اشخاص ..على العموم سنرى فى مقبل الايام هؤلاء الاشخاص ..نعود مرة اخرى الى اجتماع الرؤساء الافاضل فى شرم الشيخ والملف الساخن جدا كما اسلفنا وهو ملف الاستفتاء الذى سينتهى بالانفصال والذى بالنتيجة سيحرم المؤتمر الوطنى من الثروة التى يراهن عليها فى مقبل ايامة وهى الثروة النفطية وما يخص اخواننا فى جنوب الوادى الان ليس التمدد الاسلاموى كما كانوا يخشون سابقا ولكن الان تحركت رمال كثيرة جدا تحت الجسر ووجدوا انفسهم امام دولة تقف على حافة الانقسام مع نشاط غير مسبوق لأسرائيل والولايات المتحدة فى دول منبع نهر النيل وروافده مع نشاط محموم نحو فصل السودان عن جنوبه وهذا ماقض مضجع الاخوة فى شمال الوادى وايضا تصاعد المطالب الشعبية بالتحول الديمقراطى فيها وبهذا وجب على الرئيسين الاجتماع فى اسرع فرصة لترتيب الاوضاع الداخلية والاقليمية فى اسرع وقت ممكن وألا ستسحب ابسطة كثيرة من تحت اقدامهم ..
    والملف الاخر الموضوع الان على الطاولة ملف البترول الذى قاب قوسين او ادنى من الذهاب الى دولة جنوب السودان وترك شمالة خاوى على عروشة يستجدى المعونات المشروطة ..ولكن الان امام السودان خيار واحد من خيار واحد وهو الجدية فى التحول الديمقراطى ..هذا التحول الديمقراطى الذى كان السبب الاساسى للمعارضة الشرسة التى عانى منها النظام والتى تحولت الى معارضة مسلحة اختتمت بالموافقة المشروطة على نيفاشا رغم ثنائيتها ..ولكن كانت المعارضة كلها امل فى جدية النظام نحو هذا التحول المنشود ..والذى من اجلة اقيمت هذه الانتخابات التى كان من المفترض ان تعبر عن الاوزان الحقيقية للاحزاب والاراده الحقيقية للشعب السودانى ولكن تمسكت الانقاذ بنهجها الشمولى حتى اخر لحظة ومازالت تتمسك بهذا النهج الذى سيعيدنا للمربع الاول وهو مربع عدم الاعتراف بشرعية النظام رغم تمسكه بهذه الشرعية وايضا المطالبه بالتحول الديمقراطى مفتاح حل كل القضايا الوطنية ..ولكن كما قيل الزمن كالسيف ولا مجال للعناد الان ولا مجال لتكوين حكومة ديكورية والاصرار على تسميتها بالقومية ووضع البلاد على حافة التفتت والحرب والفقر والتملص من المسؤوليات التاريخية التى تواجة الوطن الان ..يجب على البشير وحكومتة السعى الجاد لبسط الحريات والتحول الديمقراطى حتى يساهم الجميع فى حل مشكللات الوطن ..أو بالنتيجة الطوفان....
    مع ودى...
    avatar
    welyab
    امين عام الموقع Webmaster
    امين عام الموقع Webmaster

    عدد المساهمات : 62
    نقاط : 99
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 27/02/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  welyab في الأربعاء أبريل 28, 2010 7:20 pm

    عزيزي أرى انك ترهق نفسك بقراءات مضنية والأمر لا يحتاج كثيرا إلى هذا الجهد في ظل غياب قوى سياسية فاعلة تدرك ما عليها من مسؤوليات تجاه نفسها أولا ثم تجاه الوطن والمواطن . لأنها.. (كل القوى السياسية معارضة وموالاة ) تعمل تحت عنوان خاطئ ومستفز اسمه تقاسم السلطة والثروة.

    فلا غرابة مطلقا في أن يستمر المشهد في هذا المسرح الذي يعج بالمتناقضات فصولا ، ويمتد العرض ويتبدل الشخوص (الممثلين) حتى ولو ابتلع خشبة المسرح الكثيرين منهم ، لان من بين المتفرجين من يود أن يصعد إلى خشبة المسرح ويكمل الدور في مسرحية اقتسام السلطة والثروة.


    عدل سابقا من قبل welyab في الخميس أبريل 29, 2010 6:42 pm عدل 1 مرات


    _________________
    ما من كـاتب إلا سـيفنى .. ويبقي الدهر ماكتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شيئ .. يسرك في القيامة ان تراه

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في الخميس أبريل 29, 2010 8:45 am



    كان حوارى مع صديق كالعادة هذه الايام عن الشأن السياسى ودار الحديث احيانا سلساً واحيانا اخرى بحدة وصراخ واحيانا نتفق واحاينا كثيرة نختلف وقادنا الحديث فى بعض جزئياتة الى التغير المنشود فى السودان واتفقنا على الديمقراطية كمنهج وممارسة وعاب صديقى على الاحزاب السودانية عدم ديمقراطيتها اصلا من داخلها فكيف لها ان تنشد ما لا تملكة واتفقنا فى هذه الجزئية وقادنا النقاش الى آليات التغير وادواتة وان التغير يقودة المثقفين والمستنيرين ولكن هذه النخبة المفكرة نجدها بنسبة عالية فى الاحزاب اليسارية التى تنشد التغير الجزرى فى العادة ولا تقبل انصاف الحلول لان غالبية عضويتها من المثقفين الذين يتبعون مناهج تحليل علمية لا تقبل التجزئة والبعض الاخر من المثقفين ينتمون الى احزاب يمينية ووسطية تتمتع بلبرالية عالية فى داخلها وتعتمد فى المقام الاول على القوى الجماهيرية فى الشارع عكس القوى اليسارية فى بلادنا التى تعتمد فى الاساس على المفكريين ..
    وبهذا ..حتى توضح هذه الصورة اكثر نحتاج الى فترة لا تقل عن نصف الحقبة الدكتاتورية السابقة او الحالية حسب الواقع وتبقى النتيجة واحدة الحوجة الى هذه الفترة حتى يحدث تفاعل حقيقى فى الساحة السياسية وتستطيع الاحزاب جميع الاحزاب العودة الى قواعدها او استعادتها ومعرفة وزنها الحقيقى ومدى قبول برامجها وفكرها وبنفس المنهج تتعرف هذه الجماهير على افكار جديدة وحراك سياسى واعى غير مشوش باجهزة اعلامية موالية وصحافة كمبارس ومعارضة حسب المصالح وبالضرورة يجب ان يتم كل هذا فى ظل طقس ديمقراطى حقيقى والا قد نظل فى هذه الفترة التى يخشى الكل فية على منصبة واكل عيشة ودراستة من بطش الجلاد وعين الرقيب فى المكتب والحى والشارع والمسرح ولكن تكتوى القلوب من الداخل ويكبر الخوف جيل بعد جيل حتى يتكون جيل يحمل جينات الخوف فى داخلة ويتم توريثها للاجيال القادمة وعندما تخرج بعض القوى المثقفة التى قد تفتر من التحليل والتعليق والصراخ عبر الكلمات المكتوبة والمنشورات المحظورة والاجتماعات المغلقة واللقاءات السرية الى الشارع حتى تعبر للجماهير العريضة انها ليست قوى اقوال فحسب فهيا نخرج سويا حتى نعبر عن ارادتنا كشعوب عندها قد لاتجد هذه القوى غير بعض انصاف النوافذ المفتوحة التى قد تمتد من خلالها بعض الايدى معبرة بعلامة ok وبرافوو لما تعملون ونحن معكم قلبا وقالبا او قد تسمع بعد الفين والاخرى احداهن وهى تزغرد ثم قد تختفى طوعا او جبرا من زوج او اخ او قريب وهذه كلة قد يحدث فقط قبيل سويعات من الهجوم العنيف من قبل مكافحة الشغب بالبمبان والرصاص المطاطى الذى قد يتحول الى رصاص حى يردى الكثيرين قتلى وبامر البرلمان الذى لا يعبر عن الشعب الذى هو صوتة على حسب المفكريين ولكن قد يتحول الى يد باطشة بالمخربين واصحاب الاجندة الخارجية الذين يريدون زعزعة الاستقرار الداخلى واعداء البلاد من حملة شهادات اعداء الوطن العملاء ويساقون الى المعتقلات والسجون وبيوت الاشباح ويواصل الشعب ممارسة الاختفاء والخوف وانتظار من سيأتى للتضحية مرة اخرى من اجلة ويتعذب من اجلة ويدخل المعتقلات من اجلة ويوصم بالخيانة والعمالة ايضا من اجلة ويستمر القمع المنظم للشعب وتستمر البرلمانات التى تثنى قوانين اطلاق الرصاص على المتظاهرين ..وبرلمانات صوت السلطة وتستمر الانتخابات الديكورية التى يصوت فيها الملايين والتى تعتبر انتخابات نموذج يحتذى بها فى دول العالم الثالث والتى قد تتعلم يوما ما درس الديمقراطية او مبادئ الديمقراطية ولكن الان حسب المصالح الداخلية والخارجية يكفيها شرفا انها تصرف المليارات لتجرى انتخابات فى موعدها وهكذا تجوط الامور وتفقد البلاد بوصلتها نحو التطور الطبيعى حسب طبيعة الاشياء وتطور المجتمعات ويختلط الحابل بالنابل ويفقد الشعب حاسة التميز بين التعددية والشمولية ويتم غسل الدماغ جيلا بعد جيل حسب الظروف وحسب الاملاءات وحسب المصالح الانية لمن حالفة الحظ واصبح حاكما ..فيصبح قانون التسلط هو الطبيعى وقانون الحرية والتعدد هو الاستثناء والخطيئة ...

    مع ودى..

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في السبت مايو 01, 2010 7:46 am

    الثقافة هى المكون اللغوى والممارسة اليومية من عادات وتقاليد ونمط حياة ..

    بهذا المفهوم يبرز هنا سؤال هل هناك ثقافة نوبية بهذا الفهم اليوم .؟ بأفتراض ان هناك ثقافة نوبية ما مدى قوة هذه الثقافة امام الثقافات اليومية الواردة اليها ؟ ولماذا يتمسك النوبيون بثقافات الاخرين اكثر من ثقافتهم ..؟

    فمثلا اليوم بنظره سريعه على المنطقة النوبية نجد ان 90% من الاطفال والشباب يتخاطبون باللغة العربية والكثير من الاسر فى المناسبات يقلدون ثقافات اخرى غير العادات النوبية المعروفة منذ القدم ..واصبحت كشئ من الماضى ..كالحقبة المسيحية ..مثلا سادت فى يوم على المنطقة وتركت بصماتها الثقافية وشكلت تاريخ النوبة ولكن هل هذه الحقبة المسيحية فى النوبة هى الثقافة الحقيقية للنوبين ام كانت ثقافة دخيلة فى تلك الفترة واستطاعت البقاء لضعف ثقافتنا ..قد يقول قائل بان الحضارة الفرعونية هى جزء من الحضارة النوبية وبأفتراض صحةهذه المقولة لماذا لم تصمد هذه الحضارة النوبية فى السودان ولماذا لم تشكل المزاج العام السودانى وحتى النوبى ؟ والان نحن نرى وبوضح تام قوة الثقافة العربية الاسلامية وسيطرتها التامة على العقول وقد يعزى هذا للمحمول الدينى الذى تتمتع به هذه الثقافة ولكن اليوم ذهبت اكثر من المحمول الدينى بل اصبحت قوة لغوية وهذا لا يخفى علينا وحتى النوبين يتعاملون على اساس انهم عرب أو على اساس العروبة ..ولا ينكر هذا الا مكابر ..

    ومن هنا نلج الى موضوعنا وهو حديثنا اليومى عن القضية النوبية والهوية النوبية وما هو هذا المفهوم عن القضية ..نجد الان الكل يتناول القضية النوبية من منظورة الخاص فمثلا من يرى ان القضية النوبية تكمن فى اننا اصحاب الحضارة والتمدن ودون وعى يتجة الى الاستعلاء العرقى واخر قد يتناول القضية النوبية من منظور عنصرى بحت فيتجة مثلا الى تكوين حزب نوبى او حركة نوبية للاستقلال بالدوله النوبية بحدودها التاريخية وبالنتيجة يدور هذا المعسكر فى الفلك الاستعلائى فى تناولة للقضية النوبية ..

    والمعسكر الاخر يطرح القضية النوبية على انها قضية ثقافية ويجب ان نستعيد هذه الثقافة المندثرة ونعيد كتابة اللغة النوبية باحرف جديدة ويتم تدريسها فى المدارس جنبا الى جنب مع اللغات الاخرى ولا يطرح فى هذا الجانب الضرورة الموضوعية لا اعادة انتاج هذه اللغة كتابةً وتعليما..وايضا يتجه الى التمسك بالزى النوبى الجرجار كمثال والذى لا نجدة اليوم إلا فى المعارض النوبية ولا يصنع إلا لهذا الغرض وايضا الى احياء العادات النوبية القديمة فى الزواج والطهور والبكيات وكل المناسبات العامة و التى هى مكون تاريخى من عدة ثقافات سادت تاريخيا على المنطقة النوبية ..ولكن لا تجد اليوم قبول وسط النوبيين للغزو الثقافى الذى يتم يوميا وبطرق غير منظمة على النوبيين وعلى كل الشعوب نتيجة للعولمة التى غزت كل بيت واسرة وفرد..

    والمعسكر الثالث يتجة الى المطالب السياسية وضرورة ان يكون للنوبين صوت سياسى يمثلهم ككيان نوبى موجود لا يمكن ان ينكر ..هذا فى حد ذاتة يعتبر هدف والبعض الاخر يعتبر ان القضية النوبية فى المقام الاول هى قضية بقاء للشعب النوبى وتوفير الخدمات العامه من مياه وصحه وتعليم وخدمات زراعية الخ..

    وبهذا يختلط فهم القضية ويتشابك وقد تذوب القضايا فى بعضها فيصعب على الكثيرين فهم ماهية القضية النوبية وقد يتناولها احدهم من زاويه شمولية على اساس انها تشمل كل هذه القضايا المطروحة وقد نتفق ولكن يبقى الاختلاف فى كيفية تناول هذه المواضيع وباى قالب؟ وكيفية طرحها للمجتمع النوبى ومن الذى لة الحق فى تناول هذه القضية؟ وتبقى القضية النوبية قضية وقتية فمثلا قضية السدود الآن هى قضية اصبحت من اهم القضايا فى المنطقة لانها تهدد بقاء سكان تلك المناطق ولكن هل هى قضية نوبية بمفهومها المطروح الآن فى الساحة ؟ . حقيقة يحتاج هذا الموضوع الى دراسة متأنية وموضوعية وتحليل علمي للواقع حتى نُزيل كثير من الفهم المغلوط الذى قد يضر بالمنطقة وانسان المنطقة الذى فى اشد الحوجة الآن الى اعادة انتاجه كقوى بشرية متعلمة مواكبه للعلم والتطور غير منكفئ على الذات ..قوى بشرية متحررة بعيدة من الايمان بالخرافة متحرره من الخوف قوى بناءه معافاة ..لها الجرأة فى رفض العادات البالية وعدم التمسك الاعمى بتقاليد لا تقدم ولا تؤخر فى شيء ..الحضارة الان هى العلم والتكنلوجيا والتمدن وبهذه الاليات نكتسب احترام الغير واحترام انفسنا ومن خلالها ايضا نستطيع ان نطور ادواتنا الثقافية من لغة وشعر وغناء ورقص الى ثقافة يومية من زراعة وتربية حيوان وتعدين وصناعة ..فنصنع حضارتنا بادوات اليوم وليس بادوات الماضى ...

    مع ودى...

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في الثلاثاء مايو 04, 2010 8:52 am

    هناك قضايا كثيرة تهم منطقتنا ولكن من تلك القضايا المهة والتى يجب ان توضع اليوم قبل الغد على طاولة النقاش والبحث العلمى هى قضية الزراعة التى انهارت تماما بغض النظر عن السياسة الاقتصادية التى دمرت هذه الثروة يجب ان نفكر للامام من اليوم والى المستقبل ..

    وبالنظر الى ثروتنا التاريخية (اشجار النخيل)..نجد المستفيدين والملاك هم السبب الرئيسى فى ضياع هذه الثروة فاذا رجعنا قليلا الى ماكان يفعله اجدادنا تجاه هذه النخلة التى كانت تعتبر بمثابة الابن بالنسبه لهم من رعاية وسقاية وحماية وتنظيف وسهر ليل نهار من اجلها حتى تثمر وتعطى ثمارها وخيرها لكل البلد البعيد قبل القريب ..وحتى بعد ان تتوقف من العطاء يتم الاستفادة من عودها فى اسقف المنازل ومن سعفها ايضا كوقود وفى البناء وكانت اجمل الاماكن لاهل البلد هى (غابة النخيل) كانت مرتع للاطفال والباعة المتجولين فى مواسم الحصاد والالعاب والسمر والضحك والمباهات بكثرة النخل ...

    اما اليوم فأنظروا الى واقع هذا المحصول الاستراتيجى ...من نكران للجميل من الابناء والاحفاد فنرى حبوبتنا النخلة مريضة مهملة تعانى من عدم الرعاية الصحية وتعانى من عدم التنظيف وألمت بها الامراض والحشرات الدخيلة والسوس والوهن فلا تجد من يقف بجانبها ..وحتى توقفوا من الاستفادة من عودها وسعفها الذى يتم حرقة وهذا من رحمة ربى وكان متمسكا بهذا المحصول ويتسبب فى كوارث من حرائق كما نسمع كل يوم حريق النخيل بالالاف..بعد ان اصبح الناس يستخدون الغاز وياكلون الرغيف بدلا من الفطيرة والقراصة (اديويرة..وكبانرى).. ..ونجد ان هذا المحصول كاد ان يتوقف تماما من الانتاج لهذه الاسباب مجتمعة والغريب ان النخلة مازلت لها احترامها وهيبتها فى المناطق الجنوبية فى دنقلا والباوقا ومنطقة الشايقية .ولها عائدها المجدى..

    من المعروف ان النخلة هى من المخلوقات التى تعطى دون ان تاخذ وبقدر عنايتها والاهتمام بها تنتج وتزدهر وبقدر تجاهلها تزعل وتنشف وتتوقف عن الانتاج ..كما قال الشاعر محى الدين الفاتح فى قصيدتة المشهوره(اتطلع لامراة نخلة)..حيث شبة النخلة هنا بالمراة لجمالها وتفانيها وحبها للعطاء دون مقابل يقول فى احد مقاطع القصيدة التى لا احفظها ..

    كنا نفرا نلقى حجرا

    تعطى ثمرا

    نلقى حجرا

    تعطى ثمرا

    حجرا ثمرا حجرا ثمرا

    بقدر قساوتنا معطاء..

    حيث كان يوصف هنا وهم اطفال كما حدث لنا جميعا عندما نقذق الحجر لنسقط بعض الثمار اللذيذة من النخيل ونتصارع فى التقاطها من الارض ثم نتثامر تحت ظلها ونلعب ونلهو ونمرح وبقدر ما نقسوا عليها بالحجارة تقذف لنا بالثمار يالها من نخلة ...

    ولكن اليوم اصبح حالها حال... تعانى من الكبر وتجاهل ونكران للجميل فاصبحت غابة النخيل من اكثر الاماكن اتساخا وخوفا ورعبا ومرتعا للوباء والحرائق والحشرات الضارة وبهذا فقدنا محصولنا لاستراتيجى وغذائنا الاساسى من البلح وبالنتيجة من اللبن ايضا بعد ان اصبحت تربية المواشى من الثقافات التى انعدمت تماما فى المنطقة ...

    وعلى اهل المنطقة والمسؤلين التكاتف والتعاون لانقاذ هذة النخلة من الانقراض والاهتمام بها وواعادتها الى سيرتها الاولى وفاءا لها وعرفانا بالجميل وكل من تدفاء يوما بعودها من صقيع البرد القارص داخل حجرتة فى يوم ما علية ان يسعى للاهتمام بنخلة الاجداد ورمزنا النوبى الذى نتغنى بة ليل نهار (نسقدونى فنتلنا)..(اوووووووفنتيتو)..(فنتى قلق توو)..واليوم نفقد هذا الرمز وكلنا نساهم فى هذا الفقد ..واذا عجزنا من اعادة انتاج هذا الثروة العزيزة علينا والمفيدة للمنطقة والاهتمام بها على الاقل وفاءا للاجداد يجب علينا ان نقيم للنخلة عزاء يليق بمكانتها والكف عن النميمة فى حقها والحديث فى المجتمعات انها رمزنا واول مراسم العزاء ابعادها من واجهة الاندية والمنتديات واللوحات التى تعبر عن المنطقة واعلان الحداد عليها بقدر ما اعطت ....

    مع ودى....

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في الأربعاء مايو 05, 2010 7:21 am

    كشفت الولايات المتحدة لأول مرة عن الحجم الحالي لترسانتها النووية مزيحة الستار عما كان يصنف ضمن الأسرار العسكرية، وذلك لحث الدول الأخرى على أن تصبح أكثر شفافية بشأن أنشطتها النووية.

    وقالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إنها تملك 5113 رأسا نووية في ترسانتها حتى نهاية سبتمبر/أيلول 2009، أي أقل بـ84% من الحد الأعلى الذي بلغته عام 1967 وكان 31 ألفا و225 رأسا نووية، وتم تخفيضه إلى 22 ألفا و217 عند انتهاء الحرب الباردة بانهيار جدار برلين عام 1989.

    إعلان البنتاغون جاء بعد وقت قليل من انتهاء كلمة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أمام مؤتمر مراجعة معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية المنعقد في نيويورك، والتي قالت فيها إن البنتاغون سيعلن عن حجم الترسانة النووية لـ"تعزيز الشفافية بشأن ترسانتنا النووية".

    ويشمل الرقم الذي كشف عنه البنتاغون الرؤوس النووية المنشورة فعلا وتلك الفعالة المحفوظة في المخازن وأخرى غير فعالة. لكن الرقم لا يشمل عدة آلاف من الرؤوس النووية التي أحيلت إلى التقاعد وتنتظر تفكيكها.

    ولطالما قدر الخبراء النوويون والمنظمات غير الحكومية حجم المخزون الأميركي من الرؤوس النووية وجاءت تقديراتهم قريبة من تلك التي أعلنها البنتاغون.

    نجاد يطالب بسحب عضوية الولايات المتحدة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ويؤكد أن إسرائيل تهدد بلدان الشرق الأوسط بترسانتها النووية..
    أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن إسرائيل مستمرة بتهديد بلدان الشرق الأوسط بامتلاكها ترسانة نووية تتضمن المئات من الأسلحة النووية وعبر أعمال الإرهاب والغزو حيث إنها تتلقى مساعدة ودعما كاملا وغير مشروط من بعض الأطراف الدولية لتطوير برامج أسلحتها النووية.

    وقال أحمدي نجاد في كملة ألقاها امس أمام مؤتمر مراجعة معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية بمدينة نيويورك في الولايات المتحدة إن بعض البلدان تسعى لبسط هيمنتها من خلال بسط أسباب القوة وقمع الآخرين ومن ثم زرع بذور الكراهية والخصومة والعداء والتشجيع على انتشار سباق السلاح النووي وكل هذا بسبب خطأ فادح هو القول إن القوة هي أساس الحق.

    وأضاف الرئيس الإيراني إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أخفقت في تطبيق واجباتها على مدى العقود الأربعة الماضية حيث إن بعض البلدان بما فيها إسرائيل تمتلك السلاح النووي على الرغم من الإجراءات الدولية لحيلولة دون انتشاره بسبب سياسات وممارسات بعض الدول.

    وأشار أحمدي نجاد إلى أن بعض الدول ذات التطلعات التوسعية أضرت بمبادئ الأمن العالمي كما أن الاستغلال الممنهج لمجلس الأمن الدولي ولوكالة الطاقة الذرية من خلال امتلاك الامتيازات على مستوى إصدار القرار أضر بالبلدان غير المالكة للسلاح النووي حيث لم تستطع ممارسة حقها الطبيعي والمشروع في تطوير الطاقة النووية السلمية.

    وطالب احمدي نجاد بتعليق عضوية الولايات المتحدة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة والمكلفة مراقبة وتنظيم الانشطة النووية في العالم.

    ودعا الى "إنشاء مجموعة دولية مستقلة تستمد سلطتها من المؤتمر"، وقال إن على هذه المجموعة أن تحدد موعدا نهائيا لإزالة جميع الأسلحة النووية مع جدول زمني محدد.

    كما دعا ايضا الى "تعليق أعضاء مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذين يستخدمون الاسلحة النووية او يهددون باستخدامها".

    وأكد أحمدي نجاد أنه لا يجوز استخدام السلاح النووي أو إنتاجه تحت أي ذريعة كانت وذلك يعتبر خطأ فادحا لأن هذا السلاح مصدر خطر على البلد المنتج بسبب الأخطار الناجمة عن تخزينه كما أنه خطر على كل بلدان العالم.

    وكانت إيران استضافت في 17 من شهر نيسان الماضي مؤتمرا دوليا تحت شعار الطاقة النووية للجميع والسلاح النووي ليس لأحد بمشاركة 14 وزير خارجية وممثلين عن المنظمات الإقليمية والدولية.

    أوباما يجدد العقوبات على سورية
    جدد الرئيس الأميركي باراك أوباما الاثنين العقوبات الأميركية على سورية متهما هذا البلد بدعم ما سماها "المنظمات الإرهابية" والسعي للحصول على برامج لأسلحة الدمار الشامل والصواريخ.

    وقال أوباما إن "أفعال سورية وسياساتها تشكل خطرا مستمرا غير عادي على الأمن القومي والسياسة الخارجية والاقتصاد في الولايات المتحدة".

    لكن الرئيس الأميركي رأى أن الحكومة السورية "حققت بعض التقدم في إخماد شبكات المقاتلين الأجانب التي ترسل المفجرين الانتحاريين إلى العراق".

    وكانت إدارة أوباما تحاول التقارب مع سورية التي ترى أنها ذات أهمية حاسمة لجهود إحلال السلام في الشرق الأوسط واستقرار الأوضاع في العراق المجاور.

    وتعرضت هذه الجهود لانتقادات الشهر الماضي حينما عبرت لجنة في الكونغرس عن شكّها في صواب هذه السياسة وسط مزاعم بأن دمشق سعت إلى تسليح مقاتلي حزب الله في لبنان بصواريخ سكود.
    (منقول)..

    نورالدين بطة
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: منصات ..حره

    مُساهمة  نورالدين بطة في الخميس مايو 06, 2010 7:35 am

    ثبت لى بما لا يدع مجالا للشك ان مايعرف الان بالقضية النوبية ما هى الى من وحى خيال بعض الحالمين استغلها الانتهازين ليحققوا بها مصا لحهم الشخصية الدنيئة من مال وفير وسكن مريح وعربات فارهة ووجاهة فى المجتمع على حساب الغلابة المساكين ..قولوا لى بالله عليكم ماهى القضية النوبية التى يتبجح بها الكثيرين ويتغنون بها فى المجتمعات والمنتديات لا يستطيع اى منا الرد على هذا السؤال ..تخنقنى العبرة الان وانا اكتب هذة الكلمات كيف فاتنى كل هذا النفاق الذى كان امامى؟؟؟......... ولكنى لا اراه كيف ...حدث هذا؟؟ ..الان الجميع يهرول الى مصالحة الشخصية دون حتى ان يلقى بالا الى انتمائه النوبى ودون حتى ان يحاول ان يتماسك مع بنى اهله النوبين ولكن اخوتى انها المصالح الذاتية والانانية ..احدهم كان يعمل فى احد المؤسسات العريقه اشبع رغباتة الذاتية من مسكن ورغد فى العيش ونعيم وبعد ان وصل ارزل العمر من الستين اصبح ينادى بالنوبية والقضية النوبية اين كانت هذه القضية ستين عاما ..يالها من كارثة ..والاخر فجاة ومن دون مقدمات هو القائد الاعظم الذى سينقذ بلاد النوبة من براثن الفقر والتخلف وهو لا يستطيع البقاء يوما واحدا فى ارضة لكثرة مشغولياتة الذاتية وعلاقاتة الاجتماعية ومركزه الاجتماعى الذى يجب ان يحافظ علية بكل السبل كيف لا وقد افنى عمره ليبنى هذا المجد ..والاخر الذى افنى عمره فى السياحه فى بلاد الارض وتعلم لغة الخواجات وجاء ليمارس هوياتة المفضلة فى الخطابة واللباقة وياويلنا اذا لم يتم تقديمة بطريقة تليق بمقامه ومكانتة النوبية ..ماهذا الذى يحدث ...وذلك الذى حفظ بعضا من كتب التاريخ والسياسة وحضر فى الاعشاب ايضا ياتى للدفاع عن القضية النوبية بطريقتة واحب كلمة الى قلبة (يادكتور) ..ياويلنا..واخيرا هذا الذى يتم اكتشاف انة فى الاصل عبارة عن وصولى كان يخطط عن طريق هذه القضية التى لا اساس لها ليبنى علاقات وطيدة مع المسؤلين وكبار القوم وحتى اذا التقاهم كانت المدح والاخلاص لهم يا للهول انى ارى ما لا ترون الكل يسعى لمصالحة الشخصية وممارسة هواياتة فى الظهور وابراز قدراتة الخطابية والقيادية وفى النهاية يتم اكتشاف الوهم الكبير القضية العامة (النوبه) وما ادراك ما النوبة ..اصبحت سلم للكثيرين للوصول الى اهدافهم الذاتية وممارسة هوياتهم الشخصية ..الا من رحم ربى ممن يتخبطون يمينا ويسارا بحثا وبحق وحقيقة عن النوبية ولا يجدونها لانها فى الاساس سراب برونزى اللون خلاب المنظر يشد الية الانظار ويسلب الافئده ويسلى من اراد ان يقتل بعضا مما تبقى من زمن ...
    مع ودى..

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مارس 25, 2017 11:27 pm