الملتقى النوبي الثقافي الاجتماعي ( نلتقي لنرتقي )


***
نلتقي لنرتقي
أهلا وسهلا بك ضيفاَ كريماَ زائراَ للملتقى !!

نذكرك بانك لم تقم بتسجيل الدخول للملتقى النوبي
يشرفنا أن تكون عضوا فاعلا و تقوم بتفعيل العضوية
***
لو كنت ضيفا ولم يسبق لك التسجيل الفرصة متاحة
قم بالتسجيل لنيل العضوية
لتكون عضوا فاعلا في الملتقى
الادارة توصي بإضافة كامل البيانات عند التسجيل
لتساعد على بنـاء الثقة ، وتبادل المعرفة بين الاعضاء

الواجهة الاعلامية لكل الكيانات النوبية الفاعلة في العمل الثقافي والاجتماعي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الحضارة المسروقة ...
الثلاثاء ديسمبر 02, 2014 9:09 pm من طرف Donglawi

» مخاطر الاسبستوس وطرق الازالة الامنة
السبت يونيو 14, 2014 1:19 pm من طرف Admin

» أداة لايقاف الاعلانات المزعجة
الإثنين أغسطس 05, 2013 5:12 pm من طرف Admin

» شنطة رمضان مع نوبة الخير
الخميس يونيو 13, 2013 12:00 am من طرف نوبة الخير

»  طفل مطيع ومتعاون بلا عقاب
الإثنين أبريل 29, 2013 7:44 pm من طرف مريم مكى

» عرض أقدم كسوة للكعبة بأبو ظبي
الإثنين أبريل 29, 2013 7:34 pm من طرف مريم مكى

» تلومينا -حضرت ولم أجدكم!
الإثنين أبريل 29, 2013 2:52 pm من طرف مريم مكى

» أسماء نوبية جميلة
الأحد أبريل 28, 2013 6:58 pm من طرف مريم مكى

» العنف ضد المرأة
الأربعاء أبريل 17, 2013 6:01 pm من طرف مريم مكى

» إسْتِفْتاء : هل تؤيِد العمل النوبي المُسلح في حالة تهديد بلادنا
الأحد مارس 31, 2013 2:39 pm من طرف مريم مكى

» اليوم النوبي العالمي
الإثنين مارس 25, 2013 6:01 pm من طرف Admin

» ساهم فى سلامة الاهل
الإثنين مارس 25, 2013 4:22 pm من طرف مريم مكى

» الزنجبيل لجمال شعرك سيدتى
الأحد مارس 24, 2013 6:03 pm من طرف مريم مكى

» تهنئة ليويو النوبية
الخميس مارس 21, 2013 3:52 pm من طرف مريم مكى

» اليوم النوبي العالمي - السابع من يوليو من كل عام
السبت مارس 09, 2013 2:38 pm من طرف Admin

» دورة التسويق الألكترونى للمدرب الدولى / دكتور رامى يوسف
الإثنين يناير 07, 2013 7:52 pm من طرف محبى د رامى

» دورة اعداد المدربين بشهادة معتمدة
الإثنين يناير 07, 2013 7:47 pm من طرف محبى د رامى

» الغربة والنوبيون
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 8:38 pm من طرف suleiman mahmoud

»  إلى من يهمهم ألإمر .....
السبت أكتوبر 13, 2012 2:02 pm من طرف عوض صيام

»  رجاء .. ايها الوطن , اصفح عنا فلقد قبرناك ..
الأحد سبتمبر 30, 2012 2:09 am من طرف عوض صيام

يوليو 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية


    عن الثقافة

    شاطر
    avatar
    عزام حسن فرح
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 13
    نقاط : 30
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 07/03/2010
    العمر : 53

    عن الثقافة

    مُساهمة  عزام حسن فرح في الخميس أبريل 01, 2010 12:14 am

    إِن سؤالُكَ عَن عِرقِ أو جِهةِ مَنْ قال ما سَمِعْتَ أو قرأت لهُ ، يُفَوِتُ علَيكَ المَغَزى ... فَقَد إهْتمَمْتُ بِــ[ مَنْ قال ] وأَهْمَلْتُ [ ما قال ] فَأَضِعْتَ المَعنى ... فما لِلحِكمةِ لَونٍ أو جِهةٍ ... وما هكذا تُحاكم ما تَنْتِجَهُ الأفَكار ... ولا يجوز تَصنيفُ [أ] كَمُثقفٍ ، لِكَونِهِ قَد قَرأ لِديستويفيسكي كِتاب ... لا يجوز تصنيف [أ] كَمُثقفٍ ، لِكَونِهِ شاهد لِمونيه رَسَمَ ... إن ذلِك لَشَطَطٌ ... فَإِن ما قَرأتَ وشاهَدتَ لا يُلْحِقُك بِزمرة المُثقَفين ... فَإِن كُل نِتاجَ ما قَرأتُ وشاهَدتُ ، تجعلُ فقَط مِنك مُتلقي جَيِد وهي الدرَجة الأولى فيما أُسمِيه بري العود مِن لِحاءِهِ فإذا فهَِمت ما قرأت وإسْتَوعَبت ما شاهَدت ، تَرقَيتُ لِلدَرجة التالِية شذب العود مِن حُثالتِهِ ... فإذا طَبقَت كِفاحاً على نفسُك ما قَرأت ، وبِت مُستمتِعاً بِما إستَوعَبتَ ، تَقدمت لِلدرجة الأخيرة إستِقامة العود بعد إعْوِجاجِهِ ... فيُطلق عَليك حينُها صِفة مُثقف ... فإذا عُدت لِتقَييم المُنتَجَ الفِكري على أساس العِرق أو الجِهة ، تَقَهَقَرَتُ عن مكانَتُكَ التي إكتسبتُها كِفاحاً وما إنِحَطَت مكانَتُك إلا لإدِعاءُك بِفهم ما قرأت ونِفاقُك بِكَونِك مُتمتِعاً بِما شاهدت ، فتكون قد إدعَيت ما تمنَيت ... وسبب فشلُك فيما سعَيت لهُ –أن تتثقف- مرجعهُ فُتور هِمتُك عن ما ترغبهُ وإنصِرافُك عن ما تُريدهُ ، كأنك تستحِق ما تريد بِمُجرد طلب ذلِك هكذا ... ولِتعلم أن الإنسان المُنتِج لهُ أحَوالٌ يتقلب فيها ... فقَول ( لَيس في الجُلباب إلا الله ) حالٌ لا يُبخِس فِكر سَيِدي الحلاج بِالكُلِية ... فيُأخذ نادِرهُ حين إنتِباهِهِ ويُغض الطرف حين يغشاهُ ما يعترِهِ ... وقَول ( إني باب مدينة العِلم ) لا تجعل سَيدي علي إبن إبي طالِب مُقدس ... فنُقِر بِسِعه عِلمِهِ ونجعلهُ حَيثُ جعله الله ورسولِهِ ... ومُهِمة التثقيف أن تقطُف الورد وتتغاضى عن شَوكِهِ ... ثُم تعذُر الورد لِحملِهِ شَوكٌ بِطرفِهِ ... ثُم تستلِذُ وقع إبرِهِ التي تُدمي ، لإدراكُك حينُها عِلهُ كَون بِحواف الورد شَوَكَ ... ولِمن تثقف على كِتاب الله الكريم كان لهُ القدحُ المُعَلى ، لأن تدبُرِهِ يلزِمُك أن تطلِع على مراجِع وأن تدرُس علوم التي تُحيلُك بِدَورِها إلى غَيرِها مِن الكُتُب كُل ذلِك لِيَنَبَلِجُ لك غامِض القُرآن الكريم ... وتُسبِر سِرَهُ ... وتُلْقِط نادِرهُ ... وتَلَحَظ نُكَتِهِ ... وتَفْقَهَ لَطائِفَهُ ... ومَن يُتيح لهُ هذا المعين فَيهمِلهُ لِرأيِهِ ، لجاهِلٌ ولو قرأ ... وقِراءة النص بِنِية النَيلُ مِنهُ أو رفض نقد الآخرين لهُ ، لأقصى درجات الجهل الذي لا يستطيع الفرد أن يبلُغهُ إلا بِعَونٍ مِن الله تعالى < وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمنِ نُقَيّضْ لَهُ شَيطاناً فَهُوَ لَهُ قَرينٌ > الزُخْرُفِ 36 وأول ثِمار المُثقف التي يحصُدها الناس تواضُعِهِ لهُم دون إنكِسار ... وحِلمِهِ بِهِم دون مذلة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 20, 2017 8:42 pm